القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار جديدة

كيف أتغلب على مخاوفي؟

banner


كيف أتغلب على مخاوفي؟
طرق التغلب على الخوف: يقول الكاتب المسمى ب جيرالد سينكلير بأن الافكار السلبية تعتبر جزءاً من حياتنا، و لكن يجب علينا أن لا ندعها بأن تسيطر علي تفكيرنا، و أن تعكر مزاجنا. فنحن نقضي وقت طويل في التفكير بطريقة سلبية حول حياتنا و أيضاً بمستقبلنا أكثر مما ينبغي، مما يجعل مسألة تخليص أنفسنا من هذه الأفكارا بالغ الأهمية كثيراً.
و كذلك يضيف أيضًا سينكلير في التقرير الذي نشره له موقع اسمه ( اورانس أكت ) الأمريكي، و هو أننا نحن البشر عندما نفكر بطريقة سلبية ف نحن بهذا التفكير نهيئ أنفسنا للفشل. و كلما دربنا عقلنا على التفكير بطريقة إيجابية أكثر، كانت النتائج بالنسبة لنا أفضل.
و في نفس الوقت يقدم الكاتب بعضا من النصائح التي يرى أن إذا تم أتباعها حينها ستساعد الشخص على أن يتخلص من هذه الأفكار السلبية، و من المؤكد أيضا أنها ستحدث فرقاً كبيراً في حياة الفرد:

كن لطيفاً مع نفسك

بعض الأحيان قد ننسى مدى أهمية أن نكون لطفاء مع أنفسنا و ذاتنا تماما مثلما نتعامل مع الاشخاص الآخرين، فأنت يجب عليك أن لا تسمح لعقلك أن يكون قاسياً معك. و إذا كنت لا تستطيع على أن تتصرف بقسوة مع الآخرين، فإذاً لماذا تقسوا على نفسك؟.

جد مصدر الأفكار السلبية

حاول أن تحدد المصدر الذي تنبع منه أنت الأفكار السلبية و حاول أيضاً في نفس الوقت معالجة المسألة من جذورها، و أيضا لا تسمح لأي شخص مهما كان هذا الشخص أن يكون مصدر هذه الافكار. و إذا كان يوجد هناك من يؤثر على طريقة تفكيرك بشأن موضوعاً معيناً، فحاول و أحرص على أن تعيد تقييم الأمر بنفسك.

تحدث إلى من يهتم لأمرك

و في حال كنت مستاء من شيء ما، فحاول أن تتحدث مع أشخاص يهتمون لأمرك و لكلامك لأنه أمر مهم للغاية. لأن الذين يحبونك سيقدمون لك النصح، و أيضا سيحاولون أن يساعدوك على أن تتغلب على الصعوبة التي تواجهها في هذه الحياة.

تخلص ممن يشعرونك بالسوء تجاه نفسك

و يرى الكاتب سينكلير و هو أن عليك أن تبعد الأشخاص السلبيين في حياتك، ف حينها أنت يجب عليك أن لا تكون محاطاً بالاشخاص الذين يريدون أن يروك فاشلاً. و إذا أخبرك شخص ما بأنك عديم القيمة و أنك أيضاً لست جيداً بما في الكفاية، فهو لا يستحق أن يكون في حياتك أبداً.

أبحث عن منفذ آخر للتعبير عن ألمك

في بعضاً من الأحيان، من الممكن أن تساعدنا ممارسة الهواية في أن نعبر عن ما بداخلنا أكثر مما نعتقده نحن. و لهذا أبحث أنت عن هواية تريد ممارستها و هذا لأجل أن تتمكن من أن تعبر عن نفسك، و للعلم أن الأمر أسهل مما تعتقد و تظن و في نفس الوقت سيفيدك كثيراً.

أسترح عندما تشعر أنك بحاجة لذلك

و أيضاً دعا الكاتب المسمى ب سينكلير إلى تجنب الإفراط في العمل، و في حال أنك كنت ترغب في أستراحة فلا تخجل من هذا أبداً و أطلب ذلك. و في نفس الوقت أيضاً تذكر أنك لن تستطيع على أن تفعل شيء في حال تعكرت حياتك الصحية، و لهذا السبب فإنك يجب عليك أن تهتم بنفسك لأنه أمر مهم جداً.

استمع إلى الموسقي التي تجعل مزاجك جيداً

و كذلك أيضاً أشار الكاتب هنا إلى أن الموسيقي من أكثر الأمور التي قد تكون مؤثرة في حياتنا، و لهذا السبب يجب عليك أن تستمع إلى الموسيقى التي ترى أنها ترفع من معنوياتك و في نفس الوقت تشعرك بتحسن. و حاول أن تتجنب الأغاني المحبطة، التي بسببها تشعر بضيق و يتعكر مزاجك.

خاطب نفسك بإيجابية

و إن لاحظت أنك تفكر كثيراً بسلبية و في نفس الوقت تصف ما تقوم به أو ما سبق أنجزته بسوء، فأنت عليك أن تتخلص من هذه الأفكار. و بدل هذا الأمر خاطب نفسك بإيجابية و أبتعد عن السلبية، لأن هذا سيساعدك كثيراً على أن تكون نظرة إيجابية على ذاتك و نفسك مع مرور الوقت و الأيام.

غير لغة جسدك

و يؤكد الكاتب هنا أن عليك و يجب مراقبة نفسك لأجل تحديد الطريقة التي يتحدث بها جسدك، هل ترى نفسك أنك دائمًا كسول و عبوس؟. إذا كنت حقاً كذلك فأنت يجب عليك أن تقف بنشاط و في نفس الوقت أيضاً أن تبتسم بدلاً من ذلك، و تأكد أن هذه التفاصيل ستعمل على أن تغير طريقة تفكيرك إلى الشكل الأفضل مع مرور الوقت.

أكتب أفكارك السلبية على ورقة و من ثم مزقها

و يجب عليك أن تعلم أن من جيد جداً أن تخصص الوقت الكافي لأجل كتابة أفكارك السلبية و المعكرة لمزاجك في ورقة، و من ثم بعد ذلك مزقها و أرمِ تلك الأفكار في سلة المهملات. لأنك أنت في الحقيقة تبذل قصاري جهدك، و هذا هو المهم.

جرب التأمل

و أوضح الكاتب هنا و عن هذا الموضوع بأن بعض الناس يعتقدون بأن التأمل سخيف، و لكن يجب أن يعلموا أن التأمل من أهم الممارسات التي يجب أن نضيفها إلى حياتنا اليومية. و هذا من خلال بضع دقائق من الإسترخاء يومياً وفي الواقع يمنحك في التخلص من الأفكار المقلقة شعورا بالراحة، و من شأن التأمل فإنه ينفعك كثيراً.

أعتن بجسمك

يجب عليك أن تعلم أنه من المهم أن تبدأ في أتخاذ قرار بالإمتناع عن تناول الوجبات السريعة، و أيضاً في نفس الوقت حاول أن تمارس الرياضة، لأن كلما أنت اعتنيت بجسمك أكثر كلما تحسن شعورك أكثر.

لا تسمح للاخرين بالتعدي عليك

من الضروري جداً أن تعالج أي أمر من الأمور الذي يزعجك و على الفور، و من بينهما هو عدم السماح للآخرين بأن يتعدوا علي كرامتك. لأنك أنت هو المتحكم في مصيرتك، و لا أحد سواك.

تعلم قول كلمة لا

و أيضاً أشار الكاتب هنا بأن عليك أن لا تنخدع أبداً بضرورة القيام بأشياء ليس عليك أساساً فعلها، أو لعلك لا تستطيع فعلها، لأن هناك حدود لطاقتك و أنت كأنسان لا يجب عليك تجاوزها فقط لأجل إرضاء الآخرين.

تعليقات