القائمة الرئيسية

الصفحات

كيف تتغلب على مشاعر الحزن feelings

كيف تتغلب على مشاعر الحزن feelings

بعض الأحيان تشعر بشعور الحزن، والأسباب كثيرة و قد يكون منها موفقاً أساء إليك أو ظرفاً و ظروفاً سيئة مررت بها. و كما أنه أيضاً قد ينتابك الحزن دون أي سبب في أيام الشتاء القارصة، والنتيجة هي الإكتئاب لفصل الشتاء غالباً. وقد يتسبب في شعورك بالقلق التوتر، ويجعلك وقتها لا تستطيع أن تقوم بواجباتك بشكل صحيح وسليم. و كما أنه أيضاً يؤثر على علاقتك العاطفية مما يؤدي إلى حالة عدم الرضا عن نفسك و عما تفعل.
وأيضاً لتعلم أنك تستطيع بمساعدة بعضا من الأشياء المبهجة أن تخرج نفسك وروحك من حالة الحزن هذه، ومن ثم تتمتع بوقت مليء بالسعادة والمرح، لأجل أن تتجاوز الأوقات الصعبة.
ولهذا السبب نقدم لك في هذا المقال بعض الطرق الفعالة التي تحفزك على الخروج من الحزن إلى الفرح.



تنفس بعمق

تنفس بعمق لأن التنفس بشكل وطريقة صحيحة، قادر أن يساعدك أن تخرج الحزن الذي بداخلك. و إبدأ من الآن بالتنفس بعمق و من ثم الزفير بإنسانية وأيضا راحة لضمان الشفاء من مشاعر القلق و أيضا التوتر.


تقديم المساعدة

أهتم بمشكلة أحد من أصدقائك أو اقاربك، وفكر في بعض الحلول لحل تلك المشكلة المستهدفة. وبذلك التخلص منها، وكذلك مساعدة الآخرين يعطيك أحساساً داخلياً بالسعادة ويطرد منك إحساس هذا الحزن و الكئيب. و كما أنه أيضاً سيضيف إليك أحساس بالثقة و الرضا عن النفس، وسيحول طاقتك السلبية إلى إيجابية.


تذكر اللحظات السعيدة

إن لم تستطع الأصدقاء او العائلة لأجل إلتقاط صورة جماعية التي تسجل في هذه الصورة أروع اللحظات، فأخرج البوم الصور الخاص بلقطات اسرتك وأصدقائك،
وتذكر اللحظات الممتعة وفكر في المواقف السعيدة التي ارتبطت بالصورة، حينها ستبتسم و أنتي ناسي أي شيء يضايقك إن شاء الله.


فرحة الأطفال

راقب الفرحة التي في عيون الأطفال، بعد أن تقوم بتوزيع الحلوى و الألعاب لهم، وشاهد كم ستنسى حزنك أمام ابتسامة واحدة بفضلك من طفل.


ممارسة الأنشطة

أعزف الموسيقي أو ارسم أو أصنع بعض الأشغال اليدوية، التي طالما صنعت منها ما أعجب أصدقائك. وشارك أسرتك أيضا في شيء صنعته أنت بنفسك سواء تصميم صورة أو فيديو أو أي شيء آخر تحب صناعته كالطبخ و غيرها.


تناول الوجبات المفضلة

تناول وجبة تحبها وتشتهيها، لأن هذا يؤثر على حالتك النفسية بمعنى إذا كنت تعشق البيتزا، أو الباستا أو إحدى أنواع الأطعمة والوجبات أو الحلوى فلا مانع من تناولها من باب التغيير. ولتعلم أن الشعور بالجوع هو إحدى العوامل التي تؤثر على سعادتك.


تخطيء المشاكل

حاول أن تتخطى مشاكلك بإستمرار، أثبتت بعض الدراسات أن كتمان الغضب حتى الإنفجار يزيد من المشاعر السيئة، كما يؤدي إلى الإكتئاب المضاعف.


السفر لمكان بعيد

إتخذ قراراً لأجل السفر إلى مكان تحبه وتفضلة، ويجعلك تشعر بالإرتياح، لأن فعل شيء غير متوقع والخروج من حالة الروتين يحفز المخ و العقل الخاص بك و يؤدي أيضاً إلى الشعور بالسعادة.

الإستماع إلى القرآن

الإستماع إلى القرآن من أفضل العلاجات والراحة لأجل النفس والذات و الإستماع إلى القارئ المفضل لديك و التقرب إلى الله أيضاً وبالصلاة و الدعاء والإستماع إلى الأحاديث الجميلة و التي مرتبطة بالإسلام لا غيرها.


ممارسة الرياضة

و لتعلم أن ممارسة الرياضة تعدل من المزاح، وكذلك لتعلم أنها تجلب السعادة. فلا تتهاون في ممارستها بإستمرار، ومن أفضل الأوقات لممارسة الرياضة هي الصباح و فور إستيقاظك من النوم.


مشاهدة فيلم أو مسلسل

شاهد الفيلم الذي تحبه و المفضل لديك، وعلى كرسي هزاز في شرفة منزلك و تناول أيضاً بعض الأكلات المفضلة لديك ليذوب الحزن.


التعامل مع الزوج بذكاء

أستبدل أزعاج الزوج/ة بكثرة الطلبات بالتلميح لإحتياجاتك، ف بهذا ستتغير ردود أفعالة من التجاهل إلى التجاوب.


الإبتعاد عن ما يزعجك

و إذا كان سبب حزنك هو سببه شخص غير مرغوب فيه، يعكر صفوة مزاجك و بما في ذلك يسيء إليك أيضا. فإبدأ فوراً بأن تتخذ قرار الإبتعاد عنه و قطع كل صلاتك به، مع مواجهته بقرارك و بدون إهانة أو محاولة تجريح.


تدوين النعم التي أنعم الله بها عليك

أحضر ورقة و كذلك قلم، و أبدأ بكتابة كل الأفكار السعيدة والإيجابية في حياتك، ومن ثم أحمد الله عليها وعلى وجودها. و هي كالصحة و الأهل و أيضاً التفوق، لأن تذكر الأشياء السعيدة في الحياة ينعش ذاكرتك و أيضا يساعد المخ الخاص بك على تجديد الصور السيئة بداخلة، ومن بعدها يساعدك على التخلص من المشاعر الكئيبة وإستبدلها بالمشاعر المفرحة وكذلك المليئة بالآمال.


حمام دافئ و مميز

تعود على أن تأخذ حماماً دافئاً، ومع أرتداء العطر الخاص والمفضل لديك و الذي تحبه بعدها، فالماء الدافئ يساعدك على إسترخاء الإعصاب و كذلك أيضاً يطرد مشاعر الغضب، وكذلك العطر يساعدك على تحسين المزاج.


الإتصال بصديق قديم

إتصل بصديق عزيز على قلبك وتحبه، ولم تسمع صوته منذ فترة كبيرة بسبب المشاغل. و تنبه لفرحته عندما يسمع صوتك، و إبدأ بتذكر المواقف الطيبة وأيضا الذكريات السعيدة التي ساهمت في أن تجمعكما، كذلك يمكنك تحديد موعداً لأن تلتقي به، لان كل هذا سيساعدك و بشكل كبير على أن تتخطى الفترات الصعبة التي تواجهها.



تعليقات